أخبار الرياضة

650 مليونا تشعل التنافس بمهرجان الإبل


أثرى 2640 متنًا التنافس بين ملاك الإبل في منافسات أشواط البداوة التي تقام للمرة الأولى ضمن منافسات النسخة السابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل.

وتوزعت أشواط البداوة التي اختتمت، الاثنين، على 6 أشواط، بمشاركة منقيات وسلالات فاخرة ونسق مميز، وصلت قيمتها السوقية إلى 650 مليون ريال، وتوزعت بين 6 ألوان هي مجاهيم، وضح، حمر، شقح، شعل، وصفر، كما شهدت مشاركة الملاك من السعودية والكويت والإمارات وقطر، الذين بلغ عددهم 126 مالكًا، كان أعلاها في لون المجاهيم «39 مالكًا»، وأقلها في لون الصفر«13 مالكًا».

وأحدثت أشواط البداوة في حضورها الأول حراكًا تنافسيًا واقتصاديًا بين المشاركين والمستثمرين في قطاع الإبل، كما فتحت آفاقًا جديدة لدى ملاك الإبل من أهل البادية، باعتبارها بمثابة مصنع تصدير الفرديات أمام المستثمرين للمشاركة بها في المنافسات الكبيرة.

وأقبل ملاك الإبل على هذه المسابقة لما تشهده من تنافس قوي بين الملاك المنتجين وإقبال المستثمرين لشراء واقتناء ندر الفرديات، مشيرين إلى أن شوط البداوة أصبح رافدًا اقتصاديًا لدى صغار المربين وشجع الملاك على الدخول في منافسات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وأسهم كذلك في الحفاظ على السلالات والاهتمام بها.

وأتت خطوة إقرار شوط البداوة في مهرجان الملك عبدالعزيز بنسخته السابعة توسيعًا لمجال المنافسة بأكبر عدد من المشاركين وفتح الفئات لُملّاك جدد، وإعطاء مجال أكبر للذين لديهم أساليب أصيلة في الاقتناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى