رياضة عربية وعالمية

محمد عادل.. «كولينا» الشرق يظهر في أبيدجان


شهدت بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023 التي أقيمت في دولة كوت ديفوار، ظهورًا مميزًا للحكام المصريين.

7 حكام مصريين بين «ساحة، مساعد، تقنية فيديو» وضعوا بصمتهم بشكل نال استحسان الجميع، وكانوا عند حسن الظن، الذي على إثره تواجد 6 منهم في مباراة الافتتاح.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد اختار أمين عمر، محمد معروف، ومحمد عادل كحكام ساحة، فيما تواجد كمساعدين كل من: أحمد حسام طه ومحمود أبوالرجال، وشارك محمود عاشور ومحمود البنا (لتقنية الفيديو).

وأدار المباراة الافتتاحية في كأس الأمم الإفريقية 2023 بين كوت ديفوار وغينيا بيساو، أمين عمر حكم ساحة، وعاونه كل من: محمود أبوالرجال وأحمد حسام حكمين مساعدين، ومحمد معروف كحكم رابع، ومحمود عاشور حكمًا لتقنية الفيديو، ومحمود البنا مساعدًا له.

وفي السطور التالية يستعرض «المصري اليوم» كل ما قدمه محمد عادل، تحديدًا، في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023.

ظهور قاري بنكهة محلية

تواجد محمد عادل في 5 مباريات ببطولة كأس الأمم الإفريقية، 3 منهم كحكم ساحة، و2 آخران كمساعد لحكم تقنية الفيديو.

الظهور الأول لـ محمد عادل كان كحكم ساحة في مباراة مالي وجنوب إفريقيا، بالجولة الأولى من دور المجموعات، وانتصر حينها المنتخب المالي بهدفين دون رد.

مواجهة خاصة كانت لـ محمد عادل، قارية بنكهة محلية، إذ جمعت المباراة بين أليو ديانج مع منتخب مالي ضد بيرسي تاو رفقة جنوب إفريقيا، والتي كان فيها الانتصار لصالح الأول، ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وشهدت مباراة مالي وجنوب إفريقيا ظهور محمد عادل بمستوى مميز للغاية، شهر خلالها 5 إنذارات، دون وجود أي طرد، مع احتسابه لركلة جزاء في الدقيقة 19، فشل بيرسي تاو في ترجمتها إلى هدف لصالح جنوب إفريقيا.

مساعد فيديو.. وعودة للساحة من بوابة الـ16

الظهور الثاني لـ محمد عادل كان كمساعد لحكم تقنية الفيديو في مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية، بالمجموعة السادسة، لحساب ثاني جولات دور المجموعات، والتي انتهت حينها بالتعادل (1-1).

وفي الجولة الثالثة من دور المجموعات، وتحديدًا، مباراة تنزانيا ضد الكونغو الديمقراطية، بالمجموعة السادسة، كان ظهور محمد عادل الثالث، كحكم مساعد لتقنية الفيديو.

عاد محمد عادل كحكم ساحة عبر بوابة دور الـ16 في مباراة موريتانيا والرأس الأخضر، والتي حسمها الأخير لصالحه بهدف نظيف، وشهدت إشهار الحكم المصري لـ إنذارين، في ظهوره الرابع بالبطولة.

وأظهر محمد عادل ثقة كبيرة خلال مواجهة موريتانيا والرأس الأخضر، ما يظهر من خلال قراراته الصارمة، والتي كان أبرزها احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 88، سجل بها ريان مينديز هدف الفوز والتأهل لبلاده.

ختامها إثارة

الظهور الخامس والأخير لـ محمد عادل كان الأكثر إثارة من خلال مشاركاته بالبطولة، تحديدًا، في مباراة كوت ديفوار ومالي، بدور ربع النهائي.

البداية كانت باحتساب محمد عادل ركلة جزاء، في الدقيقة الـ17 لصالح مالي، أهدرها آداما تراوري، ولم تتوقف الإثارة عند هذا الحد، إذ أظهر الحكم المصري صرامة كبيرة في طرد أوديلون كوسونو، لاعب كوت ديفوار، بعدما تحصل على إنذاره الثاني، وسط اعتراضات كبيرة من الجماهير التي تُلعب البطولة على أرضهم.

بدوره منتخب مالي وضع نفسه في المقدمة بالدقيقة 71 بهدف عن طريق دورجيلس نيني، وبينما كان اللقاء يسير للانتهاء بهذه النتيجة، سجل سيمون ادينجرا، هدف التعادل لمنتخب كوت ديفوار، بالوقت بدل الضائع، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ استمرت المنافسة بين المنتخبين لخطف هدف الفوز والتأهل، وهو ما تمكن منه كوت ديفوار، في الدقيقة الأخيرة (120) عن طريق عمر دياكيتي، الذي منحه الحكم محمد عادل، الإنذار الثاني والطرد، بعد احتفاله بخلع القميص.

وبينما يطلق محمد عادل صافرة نهاية المباراة، تجمهر لاعبي مالي في مشهد لا يليق على الحكم المصري، اعتراضًا منهم لإنهاء اللقاء قبل تنفيذ ركلة ركنية حصلوا عليها في الوقت المحتسب بدل من الضائع.

ووصلت اعتراضات لاعبي مالي لحد التشابك بالأيدي مع محمد عادل، الذي لم يتوان في طرد هاماري تراوري، لاعب مالي، بسبب الاعتراض غير اللائق، لينتهي اللقاء الأخير للحكم المصري في البطولة بـ (ركلة جزاء + 3 طرد).


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى