أخبار الرياضة

حكاية نجم.. هشام حنفى “مدفعجى” جيل التسعينيات فى الكرة المصرية




تمتلك الكرة المصرية طوال تاريخها العديد من النجوم الذين لمعوا فى سمائها وأصبحوا أساطير ونجوما تتغنى بأسمائهم الجماهير حتى يومنا هذا، لما قدموه من إنجازات وبطولات تأمل الجماهير فى استنساخها فى الوقت الحالى.


 


ويقدم “اليوم السابع” كل يوم حكاية نجم من هؤلاء النجوم الذين قدموا الكثير للكرة المصرية، ونجم هذا اليوم هو هشام حنفى لاعب النادى الأهلى ومنتخب مصر السابق.


 


 


نشأته والبداية

هشام حنفى من مواليد 2 أغسطس 1973 بمحافظة القاهرة، بدأ حياته الكروية بفريق الأشبال داخل نادى الصيد، وكان يزامله فى هذا التوقيت نجم الزمالك السابق الثعلب حازم إمام، وبعد مستوياته الرائعة مع الصيد قرر إبراهيم عبد الصمد ضمه للقلعة الحمراء وهو في بداية عامة ال13 فقط، لتبدأ نجومية نجم الأهلي الهداف والملقب بصاحب القذائف الصاروخية في مرمي المنافسين، وخلال مباراة ودية لنادي الصيد أمام الأهلي ظهر حنفي بشكل لافت للغاية، لينال بعد موسمين فقط بعد إنتقالة للنادي الأهلي شارة قيادة الفريق بسبب إلتزامة داخل أرض الملعب.


 


كان معشوق المدربين الأجانب الذى لعب تحت قيادتهم، بداية مع “رود كرول” مدرب منتخب مصر تحت 16 سن، مرورًا بـ “براينر هولمان” المدرب الألماني للنادي الأهلي، وختاما مع مدرب الأهلي التاريخي “مانويل جوزيه”.


 


التألق والتوهج


بداية التألق الحقيقية لهشام حنفى كانت مع منتخب مصر تحت 19 عاما، بقيادة المدرب الهولندى “رود كرول” وتمكن نجم الأهلى في المساهمة بفوز شباب مصر بدورة الألعاب الأفريقية بزيمبابوى عام 92 بالميدالية الذهبية، ونال أيضا لقب أفضل لاعب في البطولة، ليكتب ميلاد جديد مع الكرة المصرية، وبعد العودة مباشرة قرر مدرب النادي الأهلي الألماني “راينر هولمان” تصعيد هشام حنفي للفريق الأول.


 


استمر هشام حنفي مع النادي الأهلي حتي عام 2001، واستطاع أن يساهم في تحقيق 14 بطولة مع المارة الأحمر، كان أهم الحصول علي بطولة الدوري المصري الممتاز 6 مرات علي التوالي، ثم الفوز بالبطولة العربية 3 مرات، ثم بطولة دوري أبطال أفريقيا مرة واحدة، وبطولة السوبر الأفريقي كان الختام للاعب مع النادي الأهلي تحت قيادة مانويل جوزيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى