رياضة عربية وعالمية

حفلة تاريخية في أنفيلد.. صلاح ونونيز وجاكبو يضربون مانشستر ي



05:48 م


الأحد 05 مارس 2023

كتب – محمد همام:

ليلة تاريخية لفريق ليفربول وهنا الفوز على الغريم مانشستر يونايتد بسبعة أهداف دون رد، في لقاء أقيم على ملعب “أنفيلد” ضمن حسابات الجولة الـ26 من منافسات الدوري الإنجليزي لموسم 2022 – 2023.

صلاح كان بطلاً لهذه الليلة بعدما سجل هدفين لصالح فريقه ليصبح هداف ليفربول الرسمي في بريميرليج برصيد 129 هدفًا، متفوقًا على روبي فاولر والذي يمتلك 128 هدفًا في المسابقة المحلية.

أبطال الليلة هم أربعة لاعبين من ليفربول بتسجيل كلاً من: محمد صلاح – كودي جاكبو – داروين نونيز “هدفين”، بينما سجل روبرتو فيرمينو هدفًا.

وجاءت الأهداف بالترتيب بداية من كودي جاكبو في الدقيقة (43) في الشوط الأول، ثم ستة أهداف في الشوط الثاني من خلال داروين نونيز في الدقيقة (47)، جاكبو (50)، محمد صلاح (66)، نونيز (75)، صلاح (83)، وأخيرًا فيرمينو في الدقيقة (88).

هذه النتيجة تُعد الأكبر في تاريخ مباريات ليفربول ومانشستر يونايتد، وهنا أصبح رصيد “الريدز” 42 نقطة من 25 مباراة في المركز الخامس، في المقابل توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 49 نقطة في المركز الثالث.

تشكيل ليفربول: أليسون بيكر – ترينت ألكسندر أرنولد – إبراهيما كوناتي – فيرجيل فان دايك – أندرو روبيرتسون – فابينيو – جوردان هندرسون – هارفي إليوت – محمد صلاح – داروين نونيز – كودي جاكبو.

تشكيل مانشستر يونايتد: ديفيد دي خيا – ديوجو دالوت – ليساندرو مارتينيز – رفائيل فاران – لوك شاو – فريد – كاسيميرو – برونو فيرنانديز – ماركوس راشفورد – أنتوني – فاوت فيجورست.

تفاصيل المباراة

حاول إليوت في الدقيقة الثالثة من بداية المباراة أن يسجل لصالح ليفربول بتسديدة داخل منطقة الجزاء ترتطم الكرة في دفاع يونايتد.

وحاول أنتوني في الدقيقة التاسعة الرد على ليفربول بتسديدة قوية من خارج منقطة الجزاء ينجح أليسون حارس مرمى في إخراج الكرة لضربة ركنية.

في الدقيقة 14، حاول صلاح من تسديدة على حدود منطقة الجزاء الوصول لمرمى دي خيا تمر الكرة أعلى العارضة لتظل نتيجة التعادل السلبي مستمرة.

وكاد نونيز قريبًا من وضع ليفربول في المقدمة بهدف في الدقيقة 23، بعد عرضية من روبيرتسون لكن هنا يفسد ليساندرو مارتينيز الهجمة ويحولها لركنية.

رأسية خطيرة كانت عن طريق برونو فيرنانديز في الدقيقة 26 بعد عرضية من ديوجو دالوت تمر الكرة بجوار القائم.

في الدقيقة 42، سجل البرازيلي كاسيميرو هدف التقدم لصالح مانشستر يونايتد من كرة رأسية يلغى الهدف بداعي التسلل، ليعاقب سريعًا ليفربول ضيفه ويسجل جاكبو هدفًا في الدقيقة 43 بعد تمريرة من روبيرتسون يحولها الهولندي في شباك يونايتد.

الثاني جاء لصالح ليفربول عن طريق داروين نونيز في الدقيقة 48 من زمن أحداث المباراة بعد عرضية من إليوت لتصبح النتيجة (2-0) لصالح “الريدز”.

هدف جديد من جاكبو بتمريرة رائعة من النجم المصري محمد صلاح في الدقيقة 50، ينفرد الهولندي بمرمى دي خيا ويسجل في شباك يونايتد لتصبح النتيجة (3-0).

وفي الدقيقة 56، أهدر روبيرتسون كرة الهدف الرابع بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، ثم يهدر بعد ذلك كوناتي هدف ليفربول الرابع من كرة رأسية تمر بجوار القائم في الدقيقة 57.

صلاح يسجل الهدف الرابع في شباك مانشستر يونايتد بتسديدة رائعة لا تصد ولا ترد من دي خيا، وسط انهيار كامل من الفريق الضيف لتصبح النتيجة (4-0) في الدقيقة 66.

وحرم القائم ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد أن يسجل هدفًا في الدقيقة 73 بعد مراوغة أليسون لتظل النتيجة تقدم أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 75، واصل ليفربول ضرب مانشستر يونايتد بالخامس عن طريق رأسية نونيز بعرضية من القائد جوردان هندرسون، وبعد الهدف تغادر جماهير يونايتد المدرجات.

صلاح أصبح الهداف التاريخي لليفربول رسميًا بهدف سادس في شباك مانشستر يونايتد بالدقيقة 83، ليصبح الهداف التاريخ للنادي الإنجليزي في بريميرليج برصيد 129 هدفًا.

وفي الدقيقة 88، وضع البرازيلي روبرتو فيرمينو اسمه في قائمة الذين سجلوا في شباك يونايتد بالهدف السابع في مرمى دي خيا لتكون هذه النتيجة بمثابة الكارثة عند مانشستر يونايتد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى